اشتباكات عنيفة بين "ميلشيات الأمن" و"الباعة الجائلين" بالسويسمسيرة ليلية بالحضرة تهتف "مش هنسيب الحق.. فاهمين ولا لأ"الانقلاب يصادر عدد الغد من "المصرى اليوم"البلتاجى لـ"المحكمة": التاريخ يدون الآن ما يجرى كما دون لقضاة "حادثة دنشواى"مظاهرة ليلية بالمعادي تندد بتسييس حكم العسكرشقيق الصحفي أحمد زيادة يروي تفاصيل معاناته داخل سجون الانقلابوقفة على سلم نقابة الصحفيين تطالب بالإفراج عن المعتقلينمسيرة شبابية بالخانكة تندد بخراب حكم العسكرالمخابز: تموين الانقلاب خدعنا ولم يصرف مستحقاتنا الماليةالانقلاب يحارب "الثقافة" ويقرر إغلاق مراكز الثقافة التركية
  قائمة موحدة لـ "ضد الحراسة وتجمع مهندسي مصر" بالإسكندرية في انتخابات المهندسين بشعار "معاً نبني مصر"

قائمة موحدة لـ "ضد الحراسة وتجمع مهندسي مصر" بالإسكندرية في انتخابات المهندسين بشعار "معاً نبني مصر"

الصفحة الرئيسية »

الأربعاء
2 نوفمبر 2011

كتب – محمد مجلي:

تصوير: رمضان نصر

أعلن أعضاء حركة "مهندسون ضد الحراسة"،  عن تشكيل قائمة موحدة، بعنوان "مهندسون ضد الحراسة تجمع مهندسي مصر"، لخوض انتخابات نقابات المهندسين المزمع إقامتها يوم 25 من نوفمبر الجاري، تحت شعار "معاً نبني مصر".

وتم إعلان القائمة التي تخوض انتخابات النقابة الفرعية بمحافظة الإسكندرية -  خلال مؤتمر صحفي مساء الأربعاء بمقر نادي المهندسين بمقر سابا باشا – عن أسماء القائمة، حيث جاء الدكتور على بركات – أستاذ بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية – على رأس القائمة حيث يخوض الانتخابات على مقعد النقيب، فيما تم اختيار باقي المهندسين للمنافسة على المقاعد المتبقية من خلال ائتلاف من المهندسين المختلفين.

و تم اختيار كلاً من نبيل سليمان – مدير تنفيذي بالمقاولون العرب – عبد الفتاح حمودة – مهندس حر – ومحمد حسين مرسي "مهندس بيرتش بتروليوم – لعضوية النقابة الفرعية عن شعبة "المدني"، فيما  يخوض الدكتور وليد عبدالغفار – مدرس بكلية الهندسة – وأشرف محمود – مدير عام شركة أموك – وطاهر عبدالحليم – مهندس حر - وإسلام الغنام، على عضوية النقابة شعبة "الميكانيكا".

وتم ترشيح كل من مصطفى حسين – أستاذ بالأكاديمية العربية – ومحمد فريد عرفة – رئيس قطاع شئون الكهرباء- وأيمن شمس الدين – مدير عام شركة خاصة – وحسام شاكر حموري – مهندس مشروع أبو قير لإنتاج الكهرباء ، وذلك لخوض الانتخابات لشعبة "كهرباء".

وتم اختيار المهندسة سهام اسماعيل – بمديرية الإسكان – لخوض الانتخابات لشعبة "العمارة"، والمهندس محمد عبدالرحمن – رئيس قطاع شركة أبو قير للأسمدة، لشعبة "الكيمياء"، والسيد علي عبدالله – مدير إدارة بالأهلية للغزل والنسيج – لشعبة غزل ونسيج وتعدين وبترول. في الوقت نفسه، تم الإعلان عن خوض نحو 13 مهندس سكندري من أعضاء حركة مهندسون ضد الحراسة وتجمع مهندسي مصر، وهم السيد بسيوني "الميكانيكا"، خميس جابر "كهرباء"، الدكتور فهمي فتح الباب – عميد كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية – لشعبة "مدنية"، والمعتز بالله حسن "عمارة" تحت السن، وعبدالله الحلبي وعلى مقاعد "فوق السن" يخوض كل من ربيع عبد الفتاح، وياسر فتح الدين الانتخابات عن شعبة "الميكانيكا"، ومحمد أسامة "تحت السن".

 ومحمد سامي فرج عن شعبة "الكهرباء"، ومحمد أحمد زيتون عن شعبة "غزل ونسيج"، وعبدالرزاق رشوان شعبة "كيمياء"، وأحمد حسن "كهرباء" والسيد عبدالعزيز حامد  – لشعبة غزل ونسيج وتعدين وبترول.

وقال الدكتور علي بركات – مرشح – على مقعد النقيب، أننا حرصنا أن يكون لقائنا الأول بنادي المهندسين، بعد رفع الحراسة، معرباً عن أمله في إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأوضح "بركات" أن حركة "مهندسون ضد الحراسة"، أنشئت عام 2003 وخاضت كل المعارك لتحرير النقابة من الحراسة، مشيراً إلى دور تجمع مهندسي مصر في مشاركة ضد الحراسة هذه المعارك حتى أسقطت الحراسة عن النقابة.

وأكد ان القائمة التي تخوض الانتخابات تشمل تنوع ومزيج جيد من كافة المهندسين والأطياف، من زملاء شاركوا رحلة الكفاح لتحرير النقابة على حد وصفه.

وحول برنامج القائمة، أكد أننا حريصين على أن يلقى المهندسين رعاية كاملة، مستنكراً حصوله على راتب قدره 500 جنيها، مؤكداً أن سيتم رفع قيمتها إلى نحو 1500 جنيه، وكذلك رفع المعاش من 350 جنيه ليصل إلى 1000 جنيه، بالإضافة لتطوير مشروع الرعاية الصحية للمهندسين وأسرهم، وتوفير المسكن الملائم للمهندس، والحفاظ على حقوق وهيبة وكرامة المعلم.

وقال عبد الفتاح حمودة – مرشح شعبة مدني نقابة فرعية – أننا لم نكن نحلم يوماً بالجلوس على مقاعدنا داخل نقابتنا ونتحدث بحرية، مشيراً إلى ما سماه بـ "كفاح ونضال" حركة "مهندسون ضد الحراسة" لتحرير النقابة، وشبهها بأنها صورة مصغرة من ثورة 25 يناير.

وحول المعاير التي تم اختيار القائمة على أساسها، قال "حمودة"، هناك 3 شروط أساسية، ألا يكون سبق للمهندس السفر إلى إسرائيل، مشيراً إلى وجود العديد من المرشحين سبق لهم السفر للإسرائيل، وألا يكون مر عيه من الحراسة أقل من 15 عاماً، وأن يكون لديه وعي بالحركات النقابية، وألا يكون من المنتمين للحزب الوطني السابق.

وقالت سهام اسماعيل – عضو الحركة ومرشح القائمة- أن مشوار الحركة هي احدي مشاوير صنعت ثورة مصر، مؤكدة على أن الجميع اجتهد والحركة كان ينصب تفكيرها في التحرر من الحراسة واستعادة حقوقنا المسلوبة والحفاظ على كرامتنا.

وأضافت، "من حقنا نحلم ببكرة ولا شيء مستحيل بعد الثورة، مشيرة إلى أنها تحلم بتضييق

وبدأ السيد بسيوني – مرشح النقابة العامة – قائلاً "ما ضاع حق وراءه مطالب"، في إشارة منه إلى ان دور المهندسين في تحرير النقابة واصرارهم على استعادة حقه تحقق، مشدداً على رفضه فكرة تسييس النقابة أو تحزيبها مشيراً إلى أنها تضم كافة التيارات السياسية.

وأضاف المرحلة المقبلة أصعب كثيراً من المرحلة السابقة، مؤكداً أن العين ستكون على الناجحين في الانتخابات، وهل هو محل ثقة اختيار الجمعية العمومية من عدمه، وطالب المرشحين ببذل المزيد من الجهد ليحقق النجاح المأمول، مشيراً إلى أن غالبية برامج المرشحين والقوائم المختلفة قد تتشابه إلى حد بعيد ولكن كيف سنختار قائمتنا المقبلة لتمثيلنا في النقابة لتنفيذ هذه البرامج هو ما يحتاج من لبذل مزيد من الجهد.

تعليقات القراء

مقالات مرتبطة